wrapper

News & Event

عمان الأول من كانون الثاني (بترا)- قال الأمين العام للهيئة العربية للطاقة المتجددة المهندس محمد نواف الطعاني ان الهيئة بدأت التحضير لاستضافة سباق كاس العالم للقوارب الشمسية التي ستقام في شهر تشرين الثاني المقبل بالمنطقة العربية.

وأضاف الطعاني الذي يشغل أيضا منصب (سفير سباق كأس العالم للقوارب الشمسية في منطقة الشرق الأوسط) في تصريح صحفي اليوم الاحد، ان الهيئة تبحث مع جهات معنية في افضل السبل لانجاح هذه البطولة العالمية التي تحظى بحضور ممثلين من مختلف انحاء العالم وتقام للمرة الأولى في المنطقة العربية.

واكد أهمية البطولة في تسويق ثقافة الطاقة المتجددة على مستوى الوطن العربي وتقديم التدريب لعدد من الجامعات العربية للمنافسة في السباق في اطار تشجيع ونشر ثقافة استخدام الطاقة المتجددة.

كما اكد أهمية البطولة في استقطاب الاستثمارات لقطاع الطاقة المتجددة في المنطقة العربية الذي يحتاج الى نحو 500 مليار دولار حتى عام 2030.

وقال الطعاني ان البطولة تقام في اطار دور الهيئة في تعزيز الممارسات البيئية باستخدام الطاقة المتجددة.

وعن مكان انعقاد البطولة قال الطعاني ان مباحثات تجري لاختيار المكان الذي يجب ان يكون بمعايير عالمية تتيح استضافة مثل هذا السباق الذي يحظى باهتمام ومشاركة واسعين.

وأشار الى ان الهيئة نظمت على مدى العامين الماضيين مجموعة ورش عمل خاصة ببناء قوارب شمسية استفاد منها طلبة عدد من الجامعات العربية لتشجيعهم على الابتكار والبحث العلمي وتبادل الخبرات والتعاون بين الدول المشاركة.

وقال ان الهيئة اجرت خلال اليومين الماضيين نقاشات مع ممثلي (تصاميم المدن للاستثمار) ومقرها الرياض في المملكة العربية السعودية وناقشت معهم التحضيرات للسباق الذي استضافته هولندا قبل نحو عامين.

وبحسب المدير العام لتصاميم المدن للاستثمار ناصر العتيبي فان تحضيرات تجري لتنظيم بطولة تليق بالمنطقة العربية وتروج ثقافتها وحضارتها عالميا.

من جانبه قال نائب مدير عام تصاميم المدن المهندس يوسف العوفي ان السباق الذي يعقد باشراف ورعاية الهيئة العربية للطاقة المتجددة مهم لنشر ثقافة ترشيد استخدام الطاقة وتسليط الضوء على أهمية المنطقة العربية مصدرا للطاقة الشمسية وبما يعزز الوعي بأهمية الطاقة المتجددة.

وكان (السباق العالمي للقوارب الشمسية) قد اختار خلال بطولة كاس العالم التي أقيمت في هولندا قبل عامين امين عام الهيئة العربية للطاقة المتجددة المهندس محمد الطعاني سفيرا للسباق في منطقة الشرق الأوسط الى جانب اربع شخصيات عالمية هم رائد الفضاء في ناسا البروفسور في جامعة تيودلفت الهولندية وبو اوكلس والمدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية والوزيرة السابقة للشؤون الاقتصادية في هولندا ماريا فان دير هوفن وعالم الرياضات الهولندي الاستاذ في جامعة الاقتصاد والدراسات التجارية في جامعة امستردام البروفسور الكسندر جورج هندريك واستاذ الهندسة الميكانيكية في جامعة سيدار فيل الاميركية تيم يبث.

والهيئة العربية للطاقة المتجددة ومقرها الأردن تاسست عام 2010 تتبع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في جامعة الدول العربية وتهدف الى تسهيل وتشجيع ثقافة استخدام الطاقة المتجددة.وتضم الهيئة في عضويتها 16 دولة عربية.

--(بترا) م ع/رع/ار 1/1/2017 - 11:43 ص

WHY AREC ?

In the Arab countries, both consumers and decision makers face various challenges in adopting renewable energy in their countries policies and legislations. Among these challenges are the lack of awareness and absence of knowledge of how to exploit renewable energy.

WHAT AREC?

It is a not-for-profit nongovernment Commission that is concerned with renewable energy in the Arab world. It consists of a good number of members representing several Arab countries. It was founded in 2011 in Amman- Jordan and honored to be chaired by HRH Prince Asem bin Nayef.

Contact us

For more information:
 Website: www.arec-jo.com
Telefax : 0096265240095
Fax. 00962 6525096
P.O.Box  2818, Amman 11941
AREC Executive Manager:
Eng. Mohammed Al-Ta’ani
Mobile: 00962777418782
E-mail: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.
E-mail: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.